علاج اوروبي واعد للقضاء على السرطان

علاج اوروبي واعد للقضاء على السرطان

​تمكن علماء أوروبيون من اكتشاف علاج قد يمنع تكاثر خلايا السرطان في الجسد، ويأملون أن يفتح ذلك الكشف باب الأمل لدى الملايين ممن يتكبدون من ذلك الداء على مستوى العالم.

ويستهدف العلاج الحديث، الذي لم يكشف عن اسمه حتى هذه اللحظة لأنه ما زال في فترة التعديل، إنزيما محددا يحث انتشار الأورام، بحسب ما أماطت اللثام دراسة جديدة أجراها مختصون في جامعة أوبسالا بالسويد.

وتستند آلية عمل العلاج الحديث على تحجيم الخلايا السرطانية ومنع احتمالية بقائها عن طريق إيقاف اقترانها بالبروتين أو الإنزيم، الذي يُعد مصدرا أيا كان لها بهدف المكوث، بحسب ما أوضحت جريدة "ديلي ميل" البريطانية.

 وصرح مؤلف التعليم بالمدرسة السير ديفيد سهل، من معهد كارولينسكا في السويد، إن "التعليم بالمدرسة تعين على شرح داع ارتباط بعض العقاقير على نحو مغاير بالبروتينات والبروتينات المنفصلة داخل الخلايا".

وأزاد أنه "عن طريق دراسة هياكل الخلايا السرطانية وآليات عملها، قد يصبح من الجائز تسخير سماتها الأكثر تميزا لتصميم علاجات حديثة أكثر انتقائية".


ويحدث تشخيص نحو 357 ألف فرد بالسرطان مرة كل عام في المملكة المتحدة. ومن غير الجلي متى سوف يكون العلاج متاحا للمرضى.
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

advertisement advertisement
advertisement

التعليقات

تعليقات الموقعفيس بوك