كيف تبدل من مزاج زوجتك السيئ؟

كيف تبدل من مزاج زوجتك السيئ؟

تتجاوز الحياة بين الزوجين بمراحل عسيرة وظروف حالكة تفتقر تعاضد الزوجين وتعاونهما لتخفيف وطأة الأوضاع وإيجاد إجابات مناسبة لما يعترض طريقهما من مشكلات ومتاعب، ولأن المرأة مخلوق رومانسي بطبعه، فإنها تتجاوز بمراحل إحباط وحنق وحزن بنسبة أكثر من  الرجل، وهنا يجيء دور الرجل في التخفيف عنها ومساندتها ومواساتها قدر المستطاع.

وأورد موقع "فاميلي شير الإلكتروني 5 أساليب طفيفة تمكّن الرجل من التخفيف عن قرينته وإرجاع الابتسامة إلى وجهها، كما يلي:
  
1- أشعرها بالحنان
من اللازم أن تشعر زوجتك بحنانك عبر الكثير من الإجراءات مثل العناق أو عبارات الحب أو النظرات المليئة بالحنان، فهذه الممارسات عادة ما تؤدي إلى إحساس المرأة بالراحة والهدوء والأمان.

2- استمع إلى شكواها
يُعد الاستماع لزوجتك وشكواها أهم من مسعى حل مشاكلها، فغالباً ما تكون المرأة قادرة على حل مشاكلها بنفسها ولا تفتقر إلا لشخص يدعمها وينصت إلى ما تقول.

3- قدم لها المدح
إن قد كانت زوجتك تتكبد من الإحباط والمتاعب، فإن أمثل شيء تَستطيع فعله من أجلها هو أن تقدم لها المدح وتجعلها تشعر بسعر ما تقوم به، وأن تركز على الأشياء التي تبرع بها وتبعد تفكيرها عن الأشياء التي تكون السبب في إحباطها وتشعرها بضعفها.

4- عبر لها عن حبك
عندما تكون زوجتك في وضعية نفسية سيئة، تجنب أن تبدي انزعاجك منها لأن هذا سيفاقم انزعاجها ويزيد من سوء حالتها النفسية، وعوضاً عن هذا سعى أن تبدو لها حبك عبر توجيه عبارات الحب لها، وتهدئتها قدر المستطاع حتى يتغيز مزاجها وترجع إلى حالتها الطبيعية.

5- امنحها استراحة

قد تشعر المرأة بالتعب والإرهاق والإحباط نتيجة لـ إجراءات المنزل المجهدة، وهنا لا مفر من أن تتدخل لتقليص ذلك الإحساس وأن تمنحها استراحة تخفف عنها تلك الأعباء وتخرج معها في نزهة إلى مكان البيع والشراء أو المطعم، أو حتى اصطحابها في سفرية ترفيهية إلى خارج البلاد إن كان هذا ممكناً.
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

advertisement advertisement
advertisement

التعليقات

تعليقات الموقعفيس بوك