العديد من عوامل تؤدي لـ "الشيب"

العديد من عوامل تؤدي لـ "الشيب"

 فيما يجيء 8 عوامل تؤدي إلى الشيب المبكِّر:
 1 – الوراثة: يرجع ظهور الشيب المبكّر أحيانا إلى العامل الوراثي، فإذا كان أحد الأبوين أو كلاهما تعرض للشيب في وقت مبكِّر من حياته، فإن ذلك يقصد أنك ورثت ذلك الجين منهما. 
2 – داء الثعلبة: تعرضك لداء الثعلبة، ينتج عنه بقع ناعمة ضئيلة على فروة رأس خفيفة الشعر كالزغب، لأن جهاز المناعة يهاجم بصيلات الشعر الأمر الذي يقود إلى تساقطها بعد مرحلة، وحين نمو الشعر يكون باللّون الأبيض. 
3 – قذارة الطقس: بناءاً على مكتبة الكونغرس، فإن القذارة والغازات السامة تؤدي إلى الشيب المبكر، لما لها من خطورة على إصدار الميلانين في الشعر ونفوذٍ على عمل بصيلات الشعر، فحالما ينمو الشعر، تضعف مقاومة بصيلات الشعر.
4 – الإرهاق والتوتر: إن الاضطراب والقلق الدائمين، ينشطان عمل الجين الذي يتحمل مسئولية الشيب، فإن أردت التغلب على الشيب، فما عليك إلى أن تُهدئ من روعك وتسترخي قدر الإمكان. 
5 – التدخين: ممارسة طقوس وسلوكيات غير صحيّة كالتدخين، تضيف إلى تعرضك للشيب المبكر، ففي بحث أصدر عام 2103، أظهر أن المدخنين أكثر عرضةً للشيب المبكر، لأن دخان السيجارة يحرر كمًا هائلاً من الجزيئات الحرة التي تعلَق على فروة الدماغ مسببة بهذا الشيب. 
6 – تغيُّر الهرمونات: إن التحويل في هرمونات الجسد على طريق المثال؛ هرمونات الاستروجين والبروجسترون، والكورتيزول، يترك تأثيره على تعرضك للشيب بوقت مبكر. 
7 – السن: حيث الزيادة في السن، تزيد نسبة تعرضك للشيب، فبعد بلوغ سن الثلاثين، فإن إحتمالية الإصابة تزداد بشكل مضاعف بكمية 10%-20%، الناجم عن إنخفاض إصدار صبغة الميلانين في الشعر، محوِّلًا إياه إلى اللون الأبيض. 
8 – الرهاب: التعرض لمشاكل نفسية مفاجئة أو الرهاب القوي في لحظة محددة قد يسبب خللاً طول الوقتً في صبغة الميلانين في الجسد فتؤثر على لون الجلد والشعر سوياً.العديد من عوامل تؤدي لـ "الشيب"
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

advertisement advertisement
advertisement

التعليقات

تعليقات الموقعفيس بوك