تلك المياه كالحليب كلياً.. وتصلح بديلة عنه

تلك المياه كالحليب كلياً.. وتصلح بديلة عنه

صرح باحثون إن المياه المعدنية الغنية بالكالسيوم مصدر جيد للاستحواز على ذلك العنصر الحيوي مثلها على الإطلاقً مثل #اللبن أو المكملات الغذائية.


وذكرت الباحثة تيريزا غروبنر من جامعة لايبنتس الألمانية في هانوفر لرويترز هيلث في برقية عبر البريد الإلكتروني "الخاصية المتميزة في المياه المعدنية كمصدر للكالسيوم هي أنها بديل عن اللبن ومنتجاته خال من السعرات الحرارية".


وأضافت "في عالم يتزايد فيه باطراد عدد من يتكبدون من الوزن الزائد أو السمنة، من الهام تقليل اعداد السعرات الحرارية والترويج لبدائل تلبي الاحتياج إلى #الكالسيوم بعيداً عن اللبن ومنتجاته العالية السعرات".


وتركز البحث، الذي موله التحالف الألماني لشركات المياه المعدنية، على نطاق امتصاص الجسد للكالسيوم من خمسة سلع مغايرة كل منها يتضمن على 300 ملليغرام منه وهي ثلاثة أشكال من المياه المعدنية واللبن ومكمل غذائي.


وساهم في التعليم بالمدرسة 21 رجلاً وامرأة. وشدد الباحثون في النسخة الإلكترونية من (دورية الكلية الأميركية للتغذية) أنه لم يكن هناك أي فرق في كيفية امتصاص الجسد للكالسيوم من المصادر الخمسة المغيرة، كما أن المعادن الأخرى في المياه لم يقع تأثيرها على امتصاص الكالسيوم.


وقالت غروبنر إن أغلب أشكال #المياه_المعدنية تضع على عبواتها أحجام المعادن التي تتضمن عليها، وكلما قد كانت المياه تتضمن على اعداد أضخم من الكالسيوم  متى ما قد كانت مصدراً أجود له.



ويتعين على الفرد البالغ أن يشرب لترين من المياه المعدنية التي تتضمن على 500 ملليغرام من الكالسيوم في اللتر كل يومً استناداً للمقاييس الألمانية التي تحفز على تناول 1000 ملليغرام من الكالسيوم كل يومً بينما تبلغ الحجم في الولايات المتحدة الامريكية إلى 1300 ملليغرام من الكالسيوم كل يومً.
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

advertisement advertisement
advertisement

التعليقات

تعليقات الموقعفيس بوك