الليمون دواء فعّال


الليمون دواء فعّال

يتعرض جسم الانسان كل يومً لضغوطات العديد ، منها ضغوطات الشغل أو مشكلات عائلية أو حتى لمجرد الإرهاق التفكير في قضية محددة، ومع هذا يتحمل جسدنا كل هذه الأعباء عليه و يقاوم الأمراض، بل سيمرض يوماً من الأيام و يتبقى العدوى.

لهذا تم اكتشاف دواء ألماني طبيعي 100% يقوي جهاز المناعة و يحمي صعود الكولسترول في الجسم، كما يحارب الزكام والرشح، و الأكثر أهمية من هذا أنه ينظف الكبد.

ولحسن الحظ أنه سلس الاستعداد ويمكن لأي فرد صنعه، كما أن أثاره على الجسم رائعة.. إليكم الأسلوب

العناصر:

4 حبات ليمون عضوية غير مقشرة

جذر زنجبيل حجمه 4 سم إلى حد ماً، و ملعقتين كبيرتين من الزنجبيل المبشور

4 فصوص ثوم

ليترين ماء

أسلوب التأهب:

اغسل حبات اليمون و قطعها لشرائح رفيعة.

بعد تقشير الثوم ضعه مع الليمون و الزنجبيل في الخلاط الكهربائي الى ان تحصلوا على الخليط المطلوب.

ضعوا الخليط في طنجرة و امزجوه مع الماء و حركوه الى ان يبلغ لدرجة الغليان.

بعد اطفاء النار ضعوه يبرد ثم صفوا السائل عن الخليط جيداً و احفظوه جيداً في صندوق زجاجي.

استعماله كعلاج:

تناولوا كوباً منه كل فجر ، و قبل ساعتين من كل وجبة.

اشربوه لفترة أسبوعين أو ثلاث كل يومً ، ثم اتركوه أسبوع.

لفعالية أضخم، اشربوه على الريق.

تستطيعون إضافة العسل له لو كان طعمه قوياً.

عواقب الدواء:

سيبدأ جسدكم يشعر بالارتياح في عاقبة الأسابيع الثلاثة الأولى، وفي غضون أيام ستشعرون بنتائج طفيفة.

وفي عاقبة الأسابيع الأخيرة من الدواء الثاني سيختفي الوجع وستشعرون أنكم بصحة جيدة.


ويمنع ذلك الدواء تكون الحصى و الكلى و تكلس الأوعية الدموية و انسدادها.
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقعفيس بوك