تتصرّفى بتلك الأساليب لو كان زوجك لا يحبّ عائلتك

تتصرّفى بتلك الأساليب لو كان زوجك لا يحبّ عائلتك

عدم حب زوجك لعائلتك من المشكلات التي قد تواجهينها في حياتك الزوجية  وهذا لأسباب عديدة. ومن الطبيعي أن يكون ذلك الشأن صعباً بشكل كبيرً عليك وربما يترك تأثيره على علاقتك مع الطرفين. 

لهذا تعرفي في تلك الإرشادات التي نقدمها لك على أساليب التداول حيال ذلك الشأن والتي تعين على التقليل من تفاقم الإشكالية.

تلك أبرز التحديات التي تجابه الأزواج في حياتهم اليومية!

أظهري حب عائلتك لزوجك

من اللازم أن تأكدي لزوجك أن عائلتك تحبه وتحترمه، فلا تترددي بالإعتماد على تعابير تمدحه مثل "هل تعلم أن والدي يحبك كثيراً؟" أو "تقدر عائلتي زيارتك لها الأسبوع السالف". تلك التعابير ستشجع زوجك وتعيد الثقة بنفسه.

قدري زوجك في مواجهة عائلتك

لو كان يشعر زوجك وكأنه ليس مقدراً في عائلتك، تَستطيع أن تمدحيه على الفورً في مواجهة أشخاص عائلتك وأن تحسني معاملته. تجنبي مقاطعته في الخطاب ولا تحرجيه. تلك الأسلوب سوف تضيف عليه حباً لك ولعائلتك لأنه سيعرف أنكم تقدرونه.

حافظي على الخصوصية في علاقتك الزوجية

تبجيل خصوصية الحياة الزوجية من الضروريات في علاقتك مع زوجك، ولا يلزم عليك أن تفشين بأسراركم أو بجميع مشاكلكم في مواجهة عائلتك. بتلك الأسلوب سوف يتردد بزيارتهم عالماً أن أسراره معروفة من قبل أهلك وسينمي إحساس عدم الثقة الأمر الذي يسبب مشكلات هائلة.

إحترمي أسرة زوجك

يلزم عليك بالمقابل أن تحترمي أسرة زوجك، فلا تَستطيع أن تطلبي أن يحترم عائلتك إن لم تكوني تبادلين الإحساس عينه لأهله. لو كان هناك مشكلات مع أسرته، فضلي المحادثات المباشر مع زوجك على النميمة أو التكلم بالسوء عنها.

لا تجبري زوجك على زيارة عائلتك

ليس واجباً أن يزور زوجك عائلتك العديد من مرات في الشهر، خاصةً إن لم يكن يملك الوقت أو ببساطة، لا يرغب في هذا. تَستطيع أن تزوري أهلك من دونه من وقت إلى آخر، ولا تجبريه على هذا، لكن اتركيه يأخذ المبادرة في ذلك الموضوع.

المحادثات مع زوجك


إذا شعرت بأن زوجك يجابه إشكالية محددة من عائلتك تجعله لا يحبها، من اللازم أن تتحاوري معه في جميع التفاصيل. خصصي وقتاً أثناء الأسبوع للتحدث وأكدي له أنك تحبينه ولن تتخلي عنه. إذا قد كانت المشكلات أضخم، يلزم عليك تحديد توقيت مع أشخاص من عائلتك المختصين بالموضوع للحوار في الشأن وحله حبياً.
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقعفيس بوك