عقد صلح عشائري بين عائلتي الزيود و شنك في بلدة السيلة الحارثية غرب جنين

 جرى عقد صلح عشائري، مساء اليوم السبت، بين عائلتي "الزيود" من بلدة السيلة الحارثية و" شنك" من قرية تعنك ،وذلك في ديوان عائلة الزيود في بلدة السيلة الحارثية غرب جنين ،وذلك برعاية وجهاء لجنة الاصلاح في محافظة جنين ووجهاء العائلتين على اثر حادث السير المؤسف الذي توفي فيه الشابين وديع واصف شحادة زيود واحمد سمير شحادة زيود.

و تمت مراسم الصلح بحضور رسمي وشعبي ولفيف من الوجهاء ورجال الإصلاح وممثلين عن العائلتين.

وألقيت عدة كلمات في مراسم الصلح، اوضح فيها المتحدثون عن قيم التسامح في المجتمع المسلم وفضيلة الصلح بين الطرفين وإن إتمام الصلح بين عائلتي الزيود وشنك يعزز من الترابط بين أبناء الشعب الفلسطيني ويعبر عن شجاعة العائلتين في تنفيذ شرع الله والقبول بقضائه .

وثمن المتحدثون على دور لجنة الأصلاح في محافظة جنين على جهودهم بإتمام هذا الصلح وتجاوب أبناء العائلتين للامتثال إلى شرع الله تعالى وتعاونهم مع رجال الإصلاح لإنجاح عقد الصلح، شاكرين جهود كل من ساهم وساعد على في عقده .

المصدر:رام الله مكس 
                                       



عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقعفيس بوك